التصنيف: الرقية المكتوبة

هذا القسم خاص بالآيات المختارة للرقية، وهذا الاختيار من باب قوله تعالى {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين}، وقد أفتى العلماء في هذا الشأن بجواز تحديد واختيار بعض الآيات للرقية وتكرارها بعدد معين دون الاعتقاد بالعدد، وذلك حسب الحالات والأمراض، وكما قال ابن القيم: “فالقرآن هو الشفاء التام من جميع الأمراض القلبية والبدنية وأمراض الدنيا والآخرة، وما كلّ أحد يؤهل ولا يوفق للاستشفاء به” إلى أن قال “..فما من مرض من أمراض القلوب والأبدان إلا وفي القرآن سبيل الدلالة على دوائه وسببه، والحمية منه لمن رزقه الله فهمًا في كتابه” زاد المعاد جـ 4.

image_pdfimage_print

آيات الأرجل والمشي والجري والسباق

هذه الآيات لها تأثير في بعض حالات الشلل بسبب مس أوعين أو سحر، وهذه الآيات يكشف بها إذا كان الشلل عضويا فعند القراءة قد يتحرك العضو المشلول وتزيد الحركة وقد ينطق العارض المتلبس بالجسد، وهي أيضاً لمن أصيب بعين في

آيات الملائكة

   هذه الآيات شديدة جداً على الجن والشياطين المسلمين والكفار، وتأثيرها مثل آيات العذاب والقهر والخروج، بل ترديد كلمة الملائكة حين القراءة شديد جداً، ولها تأثير واضح وقت اشتداد الأذى والتسلط من الشياطين. 1-{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي

آيات الحصون

آيات شديدة على المتحصنين والمتخفين في الجسد وخارجه، فبعد الرقية في المراحل الأولى تجد الحالة كأنها مستقرة مع أن الأذى مستمر، فعند قراءة هذه الآيات ونحوها تظهر أمور أخرى، وكذلك في حالات السحر والطلاسم وغيرها، وخاصة سحر الشياطين. 1.لا يُقَاتِلُونَكُمْ جَمِيعًا إِلا

آيات الإحياء

  هذه الآيات لها تأثير في الحالات المرضية الميؤس منها (غيبوبة – موت دماغي- سرطانات) ولها تأثير في سحر القتل، وعند تسلط المردة في بعض الحالات فتجد المصاب لا يتحرك ولا يعي ما حوله، وفي حالات الجنون والتخلف العقلي وضمور

آيات التوحيد والعقيدة

تقرأ هذه الآيات على الجان الملحد والكافر، وهي نافعة لسحر الكفر والإلحاد. بسم الله الرحمن الرحيم { الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين إياكَ نعبد وإياك نستعين إهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم و

آيات الجبال

 آيات شديدة على المردة وخدام السحر وملوك الجان، وعلى من يسكنوا الجبال من الجان، ومن يضعوا الأسحار في قمم الجبال وجحورها، وهي مفيدة أيضا للأمراض والدمامل والسرطانات والأورام.  1. وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ

آيات البحار والغوص والغرق

  هذه الآيات تقرأ لفضح الجن الغواص، فهو من الأصناف التي قد لا تظهر إلا عند قراءة مثل هذه الآيات، وكذلك تقرأ لتشخيص السحر الذي ألقي في البحر، فكم يحدث عند قراءة مثل هذه الآيات أن تصرع الحالة أو تصرخ، وأيضا

آيات الطير والطيور

هذه الآيات تؤذي الجن من النوع الطيار وتظهره، فكم من الحالات لا يظهر عليها شيء، ولكن عند قراءة هذه الآيات تجد العجب العجاب. 1. وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِ الْمَوْتَى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِنْ قَالَ بَلَى وَلَكِنْ لِيَطْمَئِنَّ قَلْبِي

آيات الإخراج [الخروج]

 هذه الآيات شديدة وقوية في خروج المس أو إرهاقه وحرقه، بل وفي إخراج السحر من الجسد أو البيت بتكرارها بكثرة. 1.{وَإِذْ قَتَلْتُمْ نَفْساً فَادَّارَأْتُمْ فِيهَا وَاللّهُ مُخْرِجٌ مَّا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ }البقرة722.{ثُمَّ أَنتُمْ هَـؤُلاء تَقْتُلُونَ أَنفُسَكُمْ وَتُخْرِجُونَ فَرِيقاً مِّنكُم مِّن دِيَارِهِمْ

آيات القطع والتعطيل

تقرأ هذه الآيات لمن تتعطل معه الأمور وقطع ما فيه خير له ولا تتم الأمور بسبب قطع العارض لها أو العين أو الحسد أو السحر، أو أن النجاح لا يستمر، وقد يرى رؤى أنه كلما سار في أمر خير ينقطع

Top

جميع الحقوق محفوظة © للمركز الدولي للرقية الشرعية والطب النبوي 1440-1441 هـ  /  2018-2019م

تمنع إدارة الموقع من استغلال مواده لأغراض تجارية، وترخص في الاستفادة من محتوى الموقع لأغراض بحثية أو دعوية على أن تكون الإشارة عند الاقتباس إلى الموقع.